رئيس جمهورية طاجيكستان

الكلمة في المؤتمر الصحفي عقب مباحثات القمة مع فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية

16:30 10.03.2022, مصر

السادة ممثلي وسائل الإعلام المحترمين،

السيدات والسادة!

في البداية أود أن أعبر مرة أخرى عن خالص شكري لأخي الكريم فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية على دعوته للقيام بزيارة رسمية إلى جمهورية مصر العربية الصديقة.

أجرينا اليوم محادثات مصغرة وموسعة مع رئيس جمهورية مصر العربية بمشاركة الوفود الرسمية من الجانبين.

و خلال محادثات اليوم ، توصلنا إلى توافقات قيّمة وهامة.

وفي نهاية المحادثات شهدنا التوقيع على عدد من وثائق التعاون التي من شأنها أن تعزز الإطار القانوني لعلاقاتنا الثنائية.

ولدينا ارتياح تجاه نتائج زيارتنا لمصر الصديقة.

الحضور الكريم!

خلال جلستي المباحثات المصغرة  والموسعة، تطرقنا للقضايا الهامة للعلاقات الثنائية والمتعددة الأطراف بين طاجيكستان ومصر ، وفي هذا السياق أكدنا أن التعاون الثنائي البناء والمثمر سيخدم المصالح البعيدة المدى لكلا البلدين.

لقد أعربنا عن ثقتنا في أن الاتفاقات التي تم التوصل إليها اليوم ستوفر أساسا مواتيا للارتقاء بالعلاقات بين البلدين إلى مستوى نوعي جديد في المجالات التجارية والاقتصادية والعلمية والتقنية والإنسانية والثقافية.

وأكدنا على أهمية دور العلاقات البرلمانية في تطوير التعاون الثنائي الشامل وتنظيم وتعزيز مجموعات الصداقة البرلمانية في هذه العملية.

واعتبرنا أنه من المهم زيادة توسيع التعاون في الصناعة والاستثمار والزراعة والصحة والطاقة والنقل والاتصالات والتعدين والسياحة، وكذلك الأنشطة في المناطق الاقتصادية الحرة.

وإذ أشدنا بالدور البناء للجنة الحكومية الطاجيكية المصرية المشتركة للتعاون الاقتصادي والعلمي والتقني كآلية فعالة لمتابعة مجموعة من القضايا المتعلقة بتوسيع التعاون الثنائي وتحديد مجالات جديدة واعدة للعلاقات بين البلدين ، فإننا أكدنا على أهمية مواصلة عقد الاجتماعات في هذا الإطار بشكل منتظم.

لقد أكدنا أن انعقاد منتدى الأعمال الطاجيكي المصري وإنشاء مجلس الأعمال في البلدين سيكون لهما دور مهم في توسيع التعاون في المجالات المشار إليها.

واتفق الجانبان على ضرورة زيادة حجم التبادل التجاري باستغلال الفرص المتاحة.

وتم التنويه إلى أهمية التعاون في مجالات الصناعة والزراعة والصحة والأدوية وتنفيذ مشاريع استثمارية مشتركة كمجالات واعدة للعلاقات بين البلدين.

وقد أعرب الطرفان عن اهتمامهما بتوسيع التعاون بين المناطق الاقتصادية الحرة في طاجيكستان ومصر من خلال تبادل الخبرات في إنشاء وإدارة وتوسيع الأنشطة في هذه المناطق وإقامة مشاريع مشتركة فيها.

وإننا من خلال التأكيد على ضرورة تطوير التعاون الثقافي بين طاجيكستان ومصر من منطلق القيم التاريخية والثقافية المشتركة ، توافقنا على إقامة أيام الثقافة في البلدين ، والاحتفال المشترك بعظماء الأدب والثقافة السابقين، وإقامة العلاقات وتبادل الخبرات بين المؤسسات العلمية والتعليمية في البلدين.

وقد أبدى الجانبان اهتمامهما بتوسيع التعاون في قطاع السياحة عبر التعويل على الخبرات والفرص القائمة بين البلدين.

وفي الوقت نفسه ، تبادلنا وجهات النظر حول مجموعة من القضايا الملحة ذات الطابع الإقليمي والدولي.

وانطلاقاً من المواقف المماثلة أو المتقاربة تجاه القضايا الإقليمية والدولية المحورية، أكد الجانبان أن عملية المضيّ في التعاون ودعم مواقف بعضهما البعض على المستويين الإقليمي والدولي أمر تقتضيه مصالحهما المشتركة.

ولقد أعربت طاجيكستان ومصر عن استعدادهما للتعاون المتبادل المنفعة حول القضايا المتعلقة بالأمن الإقليمي ومكافحة تهديدات وتحديات العالم الحديث وفي المجالات الأخرى ذات الاهتمام المشترك.

وتم التأكيد على ضرورة تعزيز التعاون بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب الدولي والتطرف وتهريب الأسلحة والمخدرات والجرائم السبرانية والجريمة المنظمة العابرة للحدود، والتهديدات الأخرى للأمن الدولي والإقليمي.

وفيما يخص القضايا الأمنية تم تبادل وجهات النظر بشكل واسع حول القضايا الأمنية وسبل إنهاء النزاعات في أقرب وقت ممكن في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفغانستان.

وإن القضايا العالمية المتعلقة بالمياه وتغير المناخ كانت محل اهتمام خاص للجانبين.

وفي هذا الإطار، سلطنا الضوء على مشكلة الذوبان السريع للأنهار الجليدية في طاجيكستان ، والتي تشكل 60٪ من موارد المياه في آسيا الوسطى ، وأعربنا عن شكرنا لمصر على دعمها لمبادراتنا العالمية بشأن المياه والمناخ.

وفي الوقت نفسه ، قمنا بالإشادة بمبادرات الجانب المصري الرامية إلى تفادي الاحتباس الحراري كخطوة مهمة وأعربنا عن دعمنا لجدول أعمال قمة تغير المناخ التي ستعقد في مصر هذا العام.

وإننا نعتبر نتائج زيارتنا الرسمية لأرض مصر العريقة واعدة ، ونتطلع إلى أن عملية تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها ستكون بداية لمرحلة جديدة في العلاقات الودية والتعاون المتبادل المنفعة بين البلدين.

لقد ووجّهت الدعوة لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية للقيام بزيارة جمهورية طاجيكستان في الوقت المناسب لفخامته.

 ومرة أخرى أقدم الشكر لكم، فخامة الرئيس، ومن خلالكم لجميع أبناء شعب مصر الشرفاء على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.

شكرا لكم على حسن اهتمامكم.

 

 

 

facebook
twitter
 
استمرار
 
استمرار
استمرار
رسالة إلى رئيس جمهورية تاجيكستان
وفقا للمادة 21 من قانون جمهورية طاجيكستان "بشأن طلبات الأفراد والكيانات الاعتبارية"، إذا ما ذكر عنوان اللقب أو الاسم أو الاسم العائلي أو الاسم الكامل أو مكان الإقامة وعنوان موقعه، او قدم خطاء وكذلك دون توقيع، تعتبر مجهولة الهوية ولن تتطرق فيها، و إذا ما لم تكن لديها معلومات عن التحضير لجريمة أو جريمة التي ما ارتكبت فيها.
Image CAPTCHA
خريطة
الصحافة والإعلام لرئاسة جمهورية طاجيكستان
تلفون/ فاكس.: ٢٢١٢٥٢٠ (٩٩٢٣٧