رئيس جمهورية طاجيكستان

المشاركة في القمة العربية الإسلامية الأمريكية الأولى

00:13 22.05.2017, العربية السعودية

شارك زعيم الشعب، إمام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان وتحدث في القمة العربية الإسلامية الأمريكية الأولى، التي عقدت في مركز الملك عبد العزيز الدولي للمؤتمرات.

وإستقبله قبل كلمته ملك المملكة العربية السعودية، خادم الحرمين الشريفين ملك سلمان عبد العزيز آل سعود.

تم إفتتاح قمة رفيعة المستوى فى موضوع ” مشكلة ضمان السلام والاستقرار والأمن المستدام في البلدان، والنضال المشترك ضد التهديدات الكبيرة والعالمية لمجتمع  الإرهاب والتطرف” من قبل ملك المملكة العربية السعودية.

و أعرب زعيم الشعب، إمام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان في كلمته أمام قمة الرياض، والتى ضمت رؤساء دول وحكومات 55 بلدا عن إمتنانه  لمنظمي الحدث لمستوى عال من الضيافة وتهيئة الظروف المواتية، مشددا على أن المشاركين في القمة إجتمعوا لمناقشة القضايا المسببة اليوم للقلق البالغ لجميع المجتمع الدولي.

كما جدد فخامة الرئيس عن إدانته للإرهاب والتطرف والذي أصبح يشكل تهديدا عالميا كبيرا، داعيا المشاركين في القمة إلى إيجاد طرق ووسائل فعالة لإستئصال مصادر دعمها السياسي والعسكري والمالي.

أكد رئيس جمهورية طاجيكستان، إمام على أن إنتهاج سياسة المعايير المزدوجة، هو واحد من أسباب عدم تطبيق الإجرائات المنسقة تجاه الإرهاب والتطرف، معربا عن قلقه إزاء توسع  جغرافيا نشر الإرهاب والتطرف بأشكال الأكثر بشاعة، يثير خطر انقراض الأمم بأكملها، مما أدى إلى مقتل مئات الآلاف من الناس، و تدمير لم يسبق له مثيل، ومحاولات لتسييس دين الإسلام وسوؤ إستخدام  إسمه المقدس.

مشيرا إلى تجربة السلام في طاجيكستان، أكد زعيم الشعب، إمام على رحمان أن هذه التجربة أثبتت مرة أخرى أن أي قوة تريد أن تخدم إسم الإسلام لتحقيق أهدافها الأنانية، لن تجد الدعم من المجتمع.
وخلال كلمته أعرب إمام على رحمان أيضا عن قلقه تجاه عدم الاستقرار في بعض بلدان الشرق الأوسط والوضع العسكري السياسي المعقد في أفغانستان، مشددا على موقف طاجيكستان نحو معالجة المشاكل وإدانة للتهديدات الإقليمية والدولية الضخمة.

و فى النهاية أكد رئيس جمهورية طاجيكستان، إمام على رحمان الأهمية المتزايدة لحوار الحضارات على أساس التكافؤ والاحترام المتبادل والتسامح والشفافية وتوحيد الكلمة والفعل، معربا عن أمله في أن نتائج القمة اليوم سوف تكون فعالة وفقا للتطلعات السلام والاستقرار لشعوب الدول.

facebook
twitter
 
استمرار
 
استمرار
استمرار
رسالة إلى رئيس جمهورية تاجيكستان
وفقا للمادة 21 من قانون جمهورية طاجيكستان "بشأن طلبات الأفراد والكيانات الاعتبارية"، إذا ما ذكر عنوان اللقب أو الاسم أو الاسم العائلي أو الاسم الكامل أو مكان الإقامة وعنوان موقعه، او قدم خطاء وكذلك دون توقيع، تعتبر مجهولة الهوية ولن تتطرق فيها، و إذا ما لم تكن لديها معلومات عن التحضير لجريمة أو جريمة التي ما ارتكبت فيها.
Image CAPTCHA
خريطة
الصحافة والإعلام لرئاسة جمهورية طاجيكستان ، ٢٠١٦ - ٢٠٠٥
تلفون/ فاكس.: ٢٢١٢٥٢٠ (٩٩٢٣٧